بحث
  • Khaldoon Al-Moosawi

رسالة موجهة إلى كل النساء المعنفات في العراق

تم التحديث: 13 أبريل 2020

قد لا يكون لدى العراق أفضل التشريعات والقوانين لحماية المرأة ، ولكن مع ذلك ، لدى الدولة العراقية مؤسستان تلعبان دورًا مهمًا في حماية النساء (والأطفال) من ضحايا العنف ، وهما الشرطة المجتمعية ومديرية حماية الأسرة والطفل. كل من هاتين المؤسستين تابعان لوزارة الداخلية.


حتى في هذه الأيام، أيام حضر التجوال، تستطيع الشرطة المجتمعية العراقية  التنقل و الوصول لأي مكان و تقديم المساعدة و الحماية لأي امرأة معنفة.


اذا انتِ تتعرضين للعنف (الجسدي، الجنسي، النفسي، الفكري، أو حتى الاقتصادي) أو تعرفين إمرأة تتعرض للعنف فيمكنك الإتصال بالخط الساخن 497 المجاني من أي جهاز موبايل و سوف ترد عليكِ ضابطة شرطة و تتخذ الإجراءات اللازمة لمساعدتك.


ما الذي يمكن أن تقدمه الشرطة المجتمعية؟ الجواب:

1- نقل المرأة المعنفة إلى المستشفى لغرض تلقي العلاج ان تطلب الأمر و توثيق أدلة الاعتداء الجسدي أو الجنسي.

2- نقل المرأة إلى أي مكان ترغب باللجوء اليه بعيداً عن المعتدي.

3- توقيف و حبس المعتدي، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المختصة.

4- إجبار المعتدي على التوقيع على تعهد عدم تعرض.

5- زيارة المرأة المعنفة بشكل دوري أسبوعياً أو شهرياً حسب الحالة للأطمئنان عليها و التأكد من عدم مخالفة المعتدي لأمر عدم التعرض.

6- إحالة القضية إلى منظمات حقوقية مثل مركز محاميات من أجل المرأة لغرض تقديم خدمات قانونية و دعم نفسي و مجتمعي للمرأة المعنفة.



بعض الأسئلة الشائعة المتعلقة بضحايا العنف

ما معنى العنف؟ الجواب: هو استخدام القوة للسيطرة على شخص آخر و يمكن أن يشمل أي إساءة معاملة او إكراه أو ضغط بدني أو نفسي أو إجتماعي أو إقتصادي.


ما معنى العنف الأسري؟ الجواب: تعرف وزارة الداخلية العراقية العنف الأسري بالاعتداء الجسدي أو الجنسي أو النفسي أو الفكري أو الإقتصادي الذي يرتكبه أو يهدد بإرتكابه أي فرد من أفراد الأسرة ضد الآخر.


ما هو حكم قضايا العنف الأسري في القانون العراقي؟ الجواب: تكون قضايا العنف الأسري إما جنحة، جناية، أو مخالفة في القانون العراقي.


هل الإبتزاز الإلكتروني أحد أنواع العنف؟ الجواب: نعم.

33 عرض0 تعليق